أسرار النجاح: كيف يمكن أن يحسن تجار التجزئة من تجربة تسوق زبائنهم؟

ازدادت المنافسة بين تجار التجزئة شراسة في السنين الأخيرة بشكل ملفت. وقد زاحمت المتاجر الإلكترونية المتاجر التقليدية مما أدى إلى ظهور ملايين المشروعات في قطاع التجزئة. وتتنافس جميع هذه المشروعات في جذب انتباه قاعدة من العملاء التي تنمو بمعدل 4% سنويا.

قبل بضع سنوات كان السعر وجودة المنتج هما أهم العلامات التي تميز بين العلامات التجارية إلا أن تجار التجزئة تعاملت مع هذا الأمر من خلال تقليل سعر المنتج وطرح المنتجات المشابهة. تشير تحليلات السوق الحديثة إلى أن تجربة الزبون هي العلامة الفارقة الأحدث في سوق تجارة التجزئة. عندما يقوم الزبائن المحتملون بزيارة متجر ويعيشون تجربة تسوق ممتعة فمن الأرجح أن يكرروا هذه الزيارة مرة أخرى ليصبحوا على قائمة الزبائن الأوفياء.

وقد أشارت دراسة قام بها أحد أساتذة مدرسة هارفارد للأعمال أن هذا القرار غالبا ما يكون تلقائيا يتخذ في العقل الباطن، إذ إن كثير من الزبائن لا يدركون حتى أن لديهم علامات تجارية مفضلة. يتشكل هذا الوفاء تدريجيا وبعد فترة يجد الزبائن أنفسهم يزورون نفس المتجر بشكل منتظم.

وتوضح الدراسة التي قام بها زالتمان أن يمكن لتجار التجزئة معرفة المزيد حول تفضيلات زبائنهم إذا ما قاموا بدراسة سلوك الزبائن داخل المتجر بدلا من الاستبيانات. وهذا يرجع إلى جهل أغلب الزبائن بما يريدونه بالتحديد حين يتعلق الأمر بتجربة التسوق، إلا أنهم يعرفون رغباتهم المحددة حينما يعيشونها أو يرونها.

 

تحديد اتجاهات الزبائن وتفضيلاتهم

إن تحديد ما يحبه الزبائن دون اللجوء إلى سؤالهم هو الخطوة الأولى لتحسين تجربة تسوقهم داخل المتجر. عندما تعرف تفضيلاتهم تستطيع تحسين متجرك بناءً على هذه المعرفة مما تنشط فكرة الولاء للعلامة التجارية الخاصة بك. يمكنك الاستعانة بالعديد من الحلول الرقمية لرصد سلوك الزوار داخل متجرك. تقدم البيانات التي تجمعها هذه الحلول تحليلات توضح اتجاهات الزبائن السائدة داخل المتجر وتفضيلاتهم.

ويمكن استخدام تقنية عد الأفراد من V-Count لتحديد اتجاهات الزبائن لتسهيل عملية التنبؤ بالأوقات التي قد يزور فيها الزبائن أو الزبائن المحتملين المتجر. كما تمكن تقنية الخرائط الحرارية تجار التجزئة من رسم مسار تحركات الزبائن داخل المتجر رسما رقميا. وتستخدم هذه المعلومة لتحديد حركة الزبائن داخل المتجر. وعلاوة على ذلك يقوم نظام التحليل الديموغرافي من V-COUNT بتقسيم زوار المتجر إلى فئات بحسب العمر والنوع.

تسهل التقنيات التي نقدمها عملية دراسة سلوك الزبون وتحديد اتجاهاته وتفضيلاته والتي بدورها تمكن تجار التجزئة من تحسين الخدمات التي يقدمونها والارتقاء بتجربة الزبائن في التسوق.

 

تبسيط رحلة الشراء

يشمل مصطلح رحلة الشراء جميع الإجراءات التي تحدث منذ اللحظة التي يدخل فيها الزبون المحتمل متجرك إلى اللحظة التي يتمم فيها عملية الشراء ثم يغادر. ولتحسين تجربة التسوق عليك أولا أن تفهم رحلة الشراء فهما شاملا ثم تقوم بتحسين كل خطوة فيها. ويشمل هذا تصميم المتجر الداخلي بحيث يكون الوصول إلى كل الأقسام سهلا يسيرا وتعديل قائمة المنتجات التي تخاطب جميع الزوار وجعل إجراءات خزانة الدفع سلسة بقدر الإمكان.

يمكن توظيف البيانات التي تقدمها تقنية الخرائط الحرارية في تحسين تصميم المتجر الداخلي. ويوضح البرنامج مسار تحرك الزبائن داخل المتجر وبالتالي يحدد مدى سهولة الوصول إلى المنتجات التي يبحثون عنها. وبناءً عليه يمكن اتخاذ الإجراءات والخطوات اللازمة لتحسين تصميم المتجر الداخلي مما يؤدي إلى تيسير رحلة الزبائن.

كما يمكن تعديل وتحسين قائمة المنتجات بالاعتماد على التحليلات التي يقدمها نظام التحليل الديموغرافي. يبرز البرنامج الفئة الديموغرافية الغالبة على زبائن المتجر. إذا استطعت تحديد عمر ونوع الفئة الغالبة من زبائن متجرك المحتملين يمكنك إذاً أن تقوم بإعادة تنظيم رفوف المتجر بالمنتجات والعلامات التجارية المفضلة لديهم.

 

تنظيم العمليات لتوفير الوقت للزبائن

تعتبر الكفاءة في تقديم الخدمة من الطرق الأخرى لتحسين تجربة زبائنك في التسوق. تعني العمليات المنظمة أن يجد الزبائن أحد العاملين فور احتياجهم للمساعدة، أو أن يجدوا عامل خزانة الدفع مستعدا لإتمام عمليات شرائهم فور توجههم لخزانة الدفع. وبالتأكيد لا تعني ساعات الذروة انخفاض مستوى جودة الخدمة داخل المتجر. توفر جميع هذه الإجراءات وقت الزبائن وتعزز من تجربة التسوق التي يعيشونها.

ويمكن الاستعانة بالتحليلات التي تنتجها أنظمة عد الأفراد وبرنامج تنظيم الصفوف لتنظيم العمليات. تمكنك عدادات الأفراد من رصد متوسط عدد الزبائن التي يستقبلها متجرك وتحديد الساعات المتوقعة لزيارتهم. ويمكن توظيف هذه المعلومة لتعديل جداول التوظيف ولتحسين الخدمة.

ويساعد نظام الصفوف في متابعة صفوف الانتظار والتكدس والاحتقان في المتجر. إن تقديم حلول لهذه المشكلات يجنب الزبائن التأخير وبالتالي يحسن من تجربة التسوق التي يعيشونها.

 

تقديم تجربة تسوق مخصصة حدسية

تعتبر إحدى أهم المميزات التي تتمتع بها مواقع التجارة الإلكترونية هي قدرتها على فهم متطلبات زبائنها، فببضع نقرات يجد الفرد طلبه المحدد أمام عينيه. وحين يقوم بشراء تلفاز يقترح عليه الموقع أنظمة صوت. وهذه الخدمة الحدسية المخصصة تزيد من متعة تجربة التسوق.

ويمكن تحقيق مستوى متقارب من الخدمات المخصصة في المتاجر التقليدية. كل ما تحتاجه هو التحليلات التي يقدمها برنامج الخرائط الحرارية لتحديد المنتجات التي تجذب انتباه الزبائن بصفة منتظمة. ويمكن استخدام هذه المعلومة لحذف المنتجات التي لا تلقى إقبالا وإعادة تنظيم الرفوف بشكل يسمح للزبائن بإيجاد المنتجات التي يبحثون عنها بسهولة.

ويمكنك أيضا أن تزيد من فرص تحقيق المبيعات عن طريق وضع المنتجات المتكاملة في أماكن متقاربة، أو عرض البيع المزدوج للمنتجات غير المتشابهة ولكنها عالية الطلب. عندما يشعر الزبائن أن متجرك يقدم لهم الخدمات المخصصة التي تخاطب تفضيلاتهم يعيشون تجربة تسوق أكثر متعة.

 

الخلاصة

من المهم أن نفهم أن التحسين لا يحدث بين ليلة وضحاها. سوف تقدم هذه التقنيات الصورة الكاملة لسلوك الزبائن داخل المتجر وترصد الاتجاهات السائدة الأكثر شيوعا لتحدد تفضيلات الزبائن. هذا بدوره سيساعدك في القيام بالتغييرات اللازمة لتحسين تجربة التسوق لزبائنك.

كما ورد بالأعلى تنتمي تقنياتنا إلى مجموعة من الحلول التحليلية الخاصة بتجارة التجزئة. وتعتبر V-Count هي الشركة الرائدة التي تقدم هذه التقنيات في العالم حيث تطرح هذه الحلول على تجار التجزئة في كل مكان في العالم. يمكنك الآن زيارة موقعنا الإلكتروني لمعرفة المزيد حول تقنيات عد الأفراد والخرائط الحرارية وإدارة الصفوف والتحليل الديموغرافي.

جرب الآن مجانًا

أنشئ حسابك الآن للبدء في زيادة أرباحك


Subscribe To Our Newsletter