أفضل التقنيات لتحليل بيانات مرور الزوار في متاجر التجزئة

عندما يزور الزبائن المتاجر التقليدية عادة ما يتركون دلالات حول تفضيلاتهم التسويقية في كل مكان في المتجر. فهم يتركون إشارات عن أوقات/ أيام تسوقهم المفضلة أو أقسام المتجر التي يحبون قضاء وقت أطول فيها ومنتجاتهم المفضلة. حتى الزوار الذين لا يقومون بأي عمليات شراء يتركون مقترحات حول الأسباب التي أدت إلى امتناعهم عن الشراء.

يمكن توظيف هذه الإشارات والدلالات لتحسين تصميم المتجر وجداول توظيف العاملين وقوائم المنتجات. كما يمكن الاستفادة من هذه الدلالات في تحسين العمليات في المتجر وزيادة نسبة إرضاء الزبائن مما يؤدي بالتأكيد إلى ارتفاع معدل التحويل ومعدل الاحتفاظ بالعملاء. تكمن المشكلة في أن الكثير من تجار التجزئة لا يعرفون أن هناك حلولا رقمية تقوم بتحليل بيانات حركة مرور الزوار والدلالات التي تركها الزوار خلفهم.

لهذا قمنا بإعداد قائمة لأفضل تقنيات تحليل بيانات حركة مرور الزوار الموجودة في السوق وكيفية عملها.

تقنية عد الأفراد

تعتبر الخطوة الأولى لتحليل حركة مرور الزوار هي قياسها في المقام الأول، وتقوم تقنية عد الأفراد من V-Count بهذه المهمة بشكل فعال. تظهر البيانات التي تجمعها عدادات الأفراد معلومات كثيرة حول معدل زيارة الزبائن ويمكن استخدامها لاستنتاج تحليلات حيوية أخرى تتعلق بتجارة التجزئة. على سبيل المثال تجار التجزئة يمكنهم تقييم عدد الزوار الذين يستقبلونهم بشكل يومي والساعات الأكثر ازدحاما في اليوم والأيام الأكثر حركة في الأسبوع.

وعلاوة على ذلك تقدم بيانات حركة الزوار وسيلة لقياس مدى فعالية المبادرات التسويقية الجديدة. فالتغيير الذي يطرأ على معدل زيارة الزبائن بعد انطلاق الحملة يشير إلى مدى تأثيرها على أرض الواقع.

ويمكن توظيف بيانات حركة مرور الزوار لتقييم معدل التحويل للمتجر حيث إنها تقوم بمقارنة عدد الزوار الذين قاموا بعمليات شراء بعدد الزوار الذين غادروا دون شراء أي شيء. وفي الفقرات التالية من هذه القائمة سنقدم لك تقنيات أخرى تقدم لك مقترحات أسباب مغادرة بعض الزوار دون القيام بأي عمليات شراء.

برامج تحليل الخرائط الحرارية

تقنية الخرائط الحرارية تستخدم طريقة أخرى لتحليل بيانات حركة مرور الزوار. يقيس هذا البرنامج مستويات إقبال الزبائن ويحدد مسار حركة الزوار داخل المتجر. تساعد التحليلات التي تقدمها الخرائط الحرارية تجار التجزئة في تحديد الأقسام الأكثر ازدحاما ومتوسط مدة بقاء الزبائن. كما توضح هذه التحليلات مسار حركة الزبائن داخل المتجر والمنتجات التي تجذب انتباههم بشكل منتظم.

وتظهر الصورة العامة لمسارات الزوار داخل المتجر (من خلال الخرائط الحرارية) مدى سهولة تنقل الزبائن داخل المتجر ووصولهم إلى المنتجات التي يبحثون عنها. وإذا كان تصميم متجرك معقد مما يسبب معاناة للزبائن في الوصول إلى المنتجات ففي الأغلب سيغادر الزبائن دون شراء أي شيء. وفي نفس السياق تظهرالأبحاث أن كلما طالت مدة بقاء العملاء المحتملين داخل المتجر ارتفعت احتمالات قيامهم بعمليات شراء. جميع هذه العوامل تجعل من مدة بقاء الزبائن داخل المتجر مؤشرا حيويا حيث يمكنك رصد وتحسين هذا المؤشر لزيادة معدل التحويل.

وتوجد بعض المميزات لمعرفة القسم الأكثر ازدحاما في المتجر والمنتجات المفضلة لدى الزبائن. فالأقسام التي تشهد حركة المرور الأكثر كثافة تكون بالتأكيد احتمالية تحقيق المبيعات فيها هي الأعلى. كما إنها تكون الساحة الأفضل للترويج إلى المنتجات الجديدة أو عروض التخفيضات للزبائن. ويمكن أيضا حذف المنتجات التي لا يقبل الزبائن عليها من قائمة المنتجات لترك مساحة للمنتجات الأكثر شعبية. وكخيار آخر يمكن اللجوء إلى البيع العابر للمنتجات في القسمين للتخلص من المنتجات الأقل إقبالا من على الرفوف.

تقنية التحليل الديموغرافي

تقسم تقنية التحليل الديموغرافي من V-Count زوار المتجر إلى فئات بناءً على أعمارهم ونوعهم وحالتهم المزاجية. تساعد معرفة التقسيم الديموغرافي للزوار على تقديم المنتجات والعلامات التجارية الصائبة لهم. وعلاوة على ذلك تساعد هذه المعرفة على تقديم الخدمات ذات الطابع الشخصي للزبائن والتي تساعد على جذب انتباههم.

ويقوم النظام بتحديد الحالة المزاجية للزبائن والتي توظف لقياس مستوى رضا زوار المتجر. فإذا أظهرت التحليلات أن نسبة غير قليلة من الزبائن يغادرون المتجر في حالة مزاجية سيئة عليك إذن البحث عن أسباب الغضب وعدم الرضا لتقديم الحلول السريعة.

منصة ذكاء الأعمال:

تعتبر منصة ذكاء الأعمال (BIP) هي أعلى تقنية لتحليل حركة مرور الزوار. ترسل جميع البيانات التي تجمعها الحلول المختلفة المذكورة أعلاه إلى منصة سحابية للتخزين، ثم تستخدم أدوات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي المستضافة سحابيا لتحويل هذه البيانات الخام إلى تقارير سهلة الفهم. تشير هذه التقارير إلى سلوكيات الزبائن داخل المتجر من خلال تحليلات مثل معدل التحليل ومعدل ترك عربات التسوق ومدة البقاء في المتجر ومتوسط المدة التي تنفق عند خزانة الدفع.

بالإضافة إلى ذلك تدمج الحملات التسويقية داخل منصة ذكاء الأعمال BIP والتي تقوم بقياس فعالية كل حملة على حدى. وتحدد المنصة الحملات الأفضل من خلال مقارنة النتائج قبل وبعد الحملة.

وأخيرا تقدم منصة ذكاء الأعمال BIP التوصيات حول كيفية تحسين عمليات المتجر بناء على تحليلات بيانات حركة مرور الزوار، فمن خلال التقارير التي يقدمها البرنامج يمكن تنفيذ خطط عملية لزيادة عدد الزوار إلى الحد الأقصى ورفع مستوى كفاءة العمل وتعزيز الربحية.

ملاحظة أخيرة

بالرغم من أن الزوار يتركون الدلالات دون عمد إلا أنهم ينتظرون من أصحاب متاجر التجزئة معرفة أولولياتهم وتفضيلاتهم. فإذا لم توظف عدد العاملين الكافي في خزانات الدفع خلال أوقات الذروة في الأغلب سيترك الزوار عربات التسوق دون شراء ويغادرون إلى متجر آخر. فهم ينتظرون منك أن تعرف أوقات ازدحام المتجر والاستعداد لها. وإذا كان لديهم منتجات مفضلة يريدون أن تتوفر هذه المنتجات في الرفوف كلما قاموا بزيارة المتجر.

يرغب الزوار في الحصول على خدمات سلسة والطريقة الوحيدة لتوفير هذه الخدمات هي تحليل بيانات حركة مرور الزوار وفهم الدلالات التي يتركونها خلفهم. وتساعدك التقنيات المذكورة أعلاه في فهم سلوك الزوار داخل المتجر وتحقيق الاستفادة القصوى من البيانات التي تحصل عليها.

جرب الآن مجانًا

أنشئ حسابك الآن للبدء في زيادة أرباحك


Subscribe To Our Newsletter