تقنية رصد المرور ومميزاتها بالنسبة لمشروعات تجارة التجزئة

هل تكافح من أجل جذب الزوار إلى متجرك؟ أم إنك تكافح من أجل إنجاح هذه الزيارات؟ ربما يستقبل متجرك الكثير من الزوار في أوقات الذرة إلا إن أغلبهم يغادر دون شراء أي شيء؟ إذا كان مشروعك للبيع بالتجزئة لا يحقق النجاح المطلوب وتريد معرفة السبب فإن تقنية رصد حركة المرور من V-Count تقدم لك بعض الإجابات.

بفضل تقنية رصد حركة المرور يمكن لتجار التجزئة قياس حركة مرور الزبائن في متاجرهم وأماكنهم الفعلية. من الطبيعي أن يكون لتجميع البيانات ورصد حركة المرور العديد من المميزات التي تعود على العمل مثل تحسين عملية التوظيف وتحسين عملية تجديد المخزون والتأكد من عدم نفاد البضائع والمنتجات. إلا إن التحليل الأعمق لهذه البيانات يساعد على تطوير معايير أخرى تلعب دورا حيويا بالنسبة لتجارة البيع بالتجزئة. ومن هذه المعايير معدل الجذب ومعدل التحويل ومعدل عدد الزبائن إلى الموظفين ومعدل البقاء ومعدل الإشغال وفرص البيع الضائعة ومعدل ترك عربات التسوق وما إلى ذلك.

إذا كنت تمتلك أو تدير مشروعا للبيع بالتجزئة تساعدك هذه المعايير على رصد سلوك زبائنك داخل المتجر (أو المتاجر)، ومدى سهولة عمليات البيع داخل المتجر ومستوى أداء العمل بصورة عامة. وإذا كان مستوى الأداء منخفضا في بعض النقاط تساعد هذه المعايير على تحديد ذلك النقاط وإبرازها. وبناء عليه يمكنك وضع استراتيجيات لتحسين الأداء ثم رصد التقدم عبر الزمان.

نقدم فيما يلي نظرة أكثر عمقا عن كيفية استفادة مشروعات تجارة التجزئة من تقنية رصد حركة المرور:

 

لقياس وتحسين زيارات الزبائن

توضح لك البيانات التي تقدمها تقنية رصد حركة المرور عدد الأفراد التي زارت متجرك. ويمكنك بعد ذلك قياس عدد الزوار التي يستقبلها متجرك كل ساعة كي تحدد ساعات الذروة وساعات الهدوء في المتجر. تحمل الفترات الأكثر إشغالا الفرص الأعلى للمبيعات وإذا استطعت تحديد هذه الساعات يمكنك الاستعداد لها بشكل أفضل. كما يمكن قياس معدل التحويل أي نسبة الزوار التي قامت بعمليات شراء من خلال بيانات حركة الزوار، مما يحدد لك مدى قدرة متجرك على تحقيق أقصى استفادة من حركة المرور.

إن تحسين معدل التحويل من الأمور الحيوية بالنسبة لمشروع البيع بالتجزئة، وإليك سببين لضرورة زيادة عدد الزوار إلى متجرك: الأول أن يمكنك إنجاح الفرص فقط عندما يقوم الزبائن بزيارة متجرك. الثاني أن متوسط معدل التحويل لمشاريع تجارة التجزئة التقليدية هو 22.5%. هذا يعني أنك حتى عندما تجذب 100 زائر فإن 20 إلى 25 واحد منهم فقط قد يشتري شيئا.

هذا يعني أن إذا كانت البيانات التي تقدمها تقنية رصد حركة المرور تظهر أن متجرك لا يجذب عدد كافٍ من الزوار إذن تكون عملية تحسين عدد الزوار هي الأولوية. لا يوجد أي معيار أكثر أهمية من حركة الزوار التي تعتبر الأساس الذي تعتمد عليه جميع المعايير الأخرى.

 

لتحليل سلوكيات التسوق داخل المتجر

تعتبر الخطوة التالية بعد جذب الزوار هي فهم سلوكياتهم داخل المتجر. إذا عرفت كيف يتصرفون يمكنك التنبؤ بما يمكن تحقيق رضاهم وإسعادهم. تؤدي تجارب التسوق الفردية التي تقدمها لزوارك إلى مستويات أعلى من الرضا التي بدورها تعني مبيعات أكثر. يقدر هذا التقرير أنه بحلول عام 2020 أن تجربة الزبائن ستكون هي العلامة الفارقة التي تميز المتاجر والعلامات التجارية عن بعضها البعض والتي سوف تتفوق على عاملي جودة المنتج وسعره.

إذن كيف يمكن لتقنية رصد حركة المرور قياس سلوكيات التسوق داخل المتجر؟ الإجابة هي ببساطة من خلال المعايير التي ذكرناها سابقا. فكر في هذا التوضيح: مدة البقاء تقيس عدد الأفراد التي تزور المتجر (أو قسم معين من المتجر) ومتوسط المدة التي يقضيها هؤلاء الزوار. وإذا أظهرت البيانات أن الزبائن لا يقضون وقتا طويلا داخل متجرك فقد يرجع هذا إلى العديد من العوامل. ربما لا يجد الزوار المنتجات التي يرغبون بها أو ربما لا يكون هناك موظفا للمبيعات ليقدم لهم المساعدة. ويحدد لك معدل الزبائن إلى عدد الموظفين إذا ما كان متجرك يفتقر للعدد المناسب من الموظفين في أوقات محددة، وفي هذه الحالة يمكنك تحسين مدة البقاء من خلال إعادة توظيف العملاء بشكل أكثر فعالية.

قد يبدو من التوضيح السابق أن كل هذا العمل يتم بشكل يدوي ولكن الأمر ليس كذلك. ليس عليك متابعة تلك المعايير بنفسك وتحديد المشكلة. تقدم V-Count الحلول الأخرى لتجار التجزئة التي تتكامل مع تقنية رصد حركة المرور لتساعد القائمين على تجارة التجزئة على فهم ما يحدث فيما متجرهم بطريقة أفضل. وإحدى هذه الحلول هي منصة ذكاء الأعمال (BIP) وتحليل البيانات المزود بالذكاء الاصطناعي ومنصة الإبلاغ التجاري. اعرف المزيد عن منصة ذكاء الأعمال (BIP) هنا

تحسين العمليات الجارية داخل المتجر

عندما تقوم بالجمع بين تقنية رصد حركة المرور مع برامج تحليل تجارة التجزئة الأخرى مثل ا لخرائط الحرارية وتقنية إدارة الصفوف يمكنك تطوير المعايير اللازمة لرصد وتحسينات العمليات الجارية داخل المتجر. فعلى سبيل المثال الخرائط الحرارية ترصد حركة الزبون داخل المتجر. بينما يراقب نظام إدارة الصفوف صفوف الدفع والانتظار داخل المتجر.

تؤدي الصفوف الطويلة على خزانة الدفع إلى الفرص البيع الضائعة بسبب ترك الزبائن لعربات التسوق دون إتمام عملية الشراء. ويمكنك تجنب كل هذا بقليل من الاستعداد والإدارة الاستباقية. فعلى سبيل المثال عندما تحدد أوقات الذروة من خلال رصد حركة المرور يمكنك حينها تشغيل خزانات دفع مؤقتة لإدارة ساعات الذروة بشكل فعال. ويشعرك نظام الصفوف إذا كانت صفوف الانتظار الطويلة لا تزال تتشكل وفي هذه الحالة يمكن إما أن تشغل المزيد من خزانات الطوارئ أو تحويل الزبائن إلى أقسام أقل ازدحاما.

وتساعدك الخرائط الحرارية على رسم إطار لتحرك الزبائن داخل المتجر وتحديد الأقسام التي يقضون فيها أوقاتا أطول والمنتجات التي يفضلونها. ومن خلال هذه البيانات يمكنك تحسين التخطيط داخل متجرك لتسهيل عملية تجول الزبائن وتحسين قائمة المنتجات ووضع منتجات جديدة في الأقسام الأكثر زيارة لتنشيط عملية التسوق.

يجب إعادة تشكيل العمليات الجارية داخل المتجر كي تتماشى مع سلوكيات الزبائن داخل المتجر، مما يضمن استمتاع الزبائن المتكررين بتجربة تسوق موجهة خصيصا لهم طوال الوقت مما يحفزهم على العودة مرة أخرى والقيام بالمزيد من عمليات الشراء.

 

تتيح تقنية رصد حركة المرور من V-Count مع برامج تجارة التجزئة الأخرى للقائمين على مشروعات تجارة التجزئة إمكانية متابعة حركة المرور في المتجر ورصد سلوك الزبائن وتحسين متاجرهم لتلبية احتياجات الزبائن. كما تساعدهم على معالجة أوجه القصور في النظام والعمليات وتوفر لهم المال (ورفع سقف الحد الأدنى) على المدى البعيد.

إذا كنت مهتما بأي من برامجنا يمكنك زيارة موقع V-Count الإلكتروني الآن. وإذا كنت تمتلك مشروعا لتجارة التجزئة نقدم لك نسخة مجانية للتجربة، قم بزيارتنا لمعرفة الشروط اللازمة.

جرب الآن مجانًا

أنشئ حسابك الآن للبدء في زيادة أرباحك


Subscribe To Our Newsletter